تاريخ كافيه رويال Café© Royal

 شهد عام 1863 وصول تاجر نبيذ فرنسي يُدعى "دانيال نيقولا تيڤينون" وزوجته السيدة "سيليستين" إلى انجلترا آملاً في الهروب من قبضة الدائنين في باريس. وهنا بدأت قصة انطلقت من الإفلاس وانتهت بتأسيس كافيه رويال الذي صار أسطورة من أساطير لندن.


دانيال نيقولا تيفينون

 أحال دانيال نيقولا تيفينون اسمه إلى الإنجليزية ليصير "دانيال نيكولز". ونجح خلال بضعة أعوام في وضع تصور للمكان وتأسيسه على شارع ريجنت بلندن وأطلق عليه اسم كافيه رويال. وكان لدانيال وسيليستين زوج ابنة يعود إليه الفضل في الانتقال بهذا النشاط التجاري العائلي إلى آفاق جديدة. وبنهاية القرن، اشتهر كافيه رويال كصرح متميز بمعنى الكلمة وله طابع أصيل، كما تم تجهيزه بما كان يُعد في يوم من الأيام أكبر مخزن للنبيذ في العالم.

أكبر مخزن للنبيذ في العالم

 في بداية مسيرة الفندق، أرسل "دانيال نيقولا" في طلب ابن عمه "يوجين ديلاكوست" من بيرغندي. وكان "ديلاكوست" ذائع الصيت كخبير في انتقاء أطيب المذاقات، وجمع ما بين عشقه بحاسة التذوق المثلى لديه لانتقال كل زجاجة من مخزن النبيذ في كافيه رويال. وكان ذلك المخزن المشيّد بكل عناية يحظى بشهرة ذائعة الصيت في وقت من الأوقات باعتباره الأضخم حجمًا في العالم.

ومع احتفائه بتاريخ كافيه رويال العريق، فإن الفندق يستمر في تقديم قائمة متميزة تضم نخبة منتقاة من أنواع النبيذ من قارات العالم القديمة والجديدة، مع التركيز بشكل خاص على المناطق الفرنسية.

شارع ريجنت

 يعود الفضل في وضع تصور شارع ريجنت (Regent Street) إلى "جون ناش" في مطلع القرن التاسع عشر، ويتمتع الشارع بتصميم موحّد على عكس العادة في لندن. وكانت بدايته على شكل جادة تحمل الطابع الغريغوري وكانت تحمل في البداية اسم "نيو ستريت" أو الشارع الجديد، وكان مخصصًا للأمير ريجنت الذي تحول اسمه لاحقًا إلى جورج الرابع. وعندما تم افتتاح كافيه رويال في الطرف الجنوبي من ذلك الشارع في عام 1865، كانت الواجهة الشهيرة في وقتنا الحالي الممتدة بعرض الشارع والمؤلفة من صف من الأعمدة وفقًا لتصميم "ناش" لا تزال غريبة بعض الشيء آنذاك، ولا تزال طابعًا مميزًا في قلب لندن.

وعلى مر العصور، أصبح كافيه رويال بؤرة الأناقة في لندن. ومن خلال الترحيب برواده من المشاهير، من أفراد العائلات الملكية وحتى نجوم المجتمع، بمن فيهم أصحاب المواهب الإبداعية وأصحاب الشهرة غير المألوفة، فقد ظل الفندق علامة عريقة ومتميزة في المشهد الاجتماعي بالعاصمة لأكثر من قرن من الزمان.


ملتقى العقول اللامعة لمناقشة الأفكار اللامعة

 لما كان الفندق مقصدًا يرتاده الكتّاب والفنانون من عينة "أوسكار وايلد" و"أوبري بيردسلي"، فقد كانت المناقشات والحوارات وفيوض الإلهام في "ذا كافيه" على قدر من العمق. وتضم قائمة الرواد "آرثر كونان دويل" و"إتش جي ويلز" و"جورج برنارد شو" و"روديارد كيبلنغ" و"دابليو بي ييتس" و"وولتر سيكيرت" و"جيمس ماكنيل ويسلر".

كما شوهدت في نفس المكان شخصيات مرموقة من عينة "وينستون تشرشل" و"أغسطس جون" و"دي إتش لورانس" و"فرجينيا وولف" و"نويل كاورد" و"جيكوب إيبستين" و"غراهام غرين".

من نجوم موسيقى الروك وحتى أفراد العائلات الملكية

 تردد أفراد الأسر الملكية بدورهم على المكان، ومن بينهم أمير ويلز الذي تخلى عن العرش في وقت لاحق تحت اسم "إدوارد الثامن" للزواج من السيدة "سيمبسون"، ودوق يورك الذي أصبح اسمه لاحقًا "جورج السادس" والذي غالبًا ما كان يتناول غداءه في "ذا كافيه"، وهي العادة التي درجت عليها في وقتٍ لاحق الليدي "ديانا" أميرة ويلز.

واستمر سحر "ذا كافيه" الجاذب حتى أواسط القرن العشرين. ولم يخلُ الروتين اليومي لـ "ذا كافيه" من السحر المثير للنجمة "بريجيت باردو"، والموعد الغرامي للفنانة الغالية "إليزابيث تيلور" مع "ريتشارد بيرتون"، والزيارات التي لا تُنسى لمشاهير الموسيقى والرياضة على شاكلة "لويس آرمسترونغ" و"محمد علي كلاي".

وفي عام 1973، أحال النجم "ديفيد بويي" إلى التقاعد شخصيته القرينة "زيغي ستار داست" في حفل مليء بالنجوم تحت مسمى "العشاء الأخير". واشتملت قائمة الزوار على أكبر نجوم الروك في ذلك الوقت، من أمثال "مايك جاغر" و"لو ريد" وغيرهما من الكثيرين.

الملاكمة

 في عام 1951 استضاف "كافيه رويال" النادي الرياضي الوطني، حيث استضاف حفلات عشاء رسمية قبل مواعيد ازدحام المباريات، وغالبًا ما كان يتردد عليه محمد علي كلاي. وكان المؤسسان الأصليان للنادي الرياضي الوطني وهما إيرل لوندسديل والماركيز الخامس لكوينزبيري قد حددا مجموعة قواعد الملاكمة في هذا المكان في عام 1867 تحت مسمى "قواعد كوينزبيري للملاكمة".

وبفضل دور مركز آكاشا للمعالجات الصحية الشاملة كموطن روحي للملاكمة وفي محاولة للتصديق على تاريخ فندق كافيه رويال، فإنه يقدم جلسات تدريبات فردية (Box Fit) أو جماعية (Fight Club).

  • The SET
  • Hotel Cafe Royal - London
  • Conservatorium - Amsterdam
  • Lutetia - Paris
تسجيل الوصول تسجيل المغادرة
1 غرفة، 2 البالغون
حجز الآن ضمان بالتمتع بأفضل الأسعار
البالغون الأطفال
غرفة
اتصال
حجز إقامة
عرض الخريطة
إغلاق